تحت شعار: "لغة التحدي" .. مدارسنا تحتفي باليوم العالمي للغة العربية

مصدر الخبر: ، ونُشر بواسطة:
شوهد 368 مرة، منذ تاريخ نشره في 2017/12/26
احتفت مدارسنا أمس باليوم العالمي للغة العربية, بحضور الإدارة العليا للمدارس، ومشاركة رئيس قسم اللغة العربية بإدارة تعليم المدينة، الدكتور/سلمان الجابري , وذلك في مسرح المدارس، بمهرجان فني نظمه قسم اللغة العربية بالمدارس بقيادة الأستاذ/أشرف شوقي عبدالتواب، والدكتور/ربيع عبدالوهاب ربيع.

بدأ المهرجان بآيات من القرآن الكريم، تلاها الطالب/عمر عفوف، ثم ألقى مشرف اللغة العربية المقيم، الأستاذ/أشرف شوقي، كلمة المهرجان قال فيها: "من يستقرئْ التاريخَ الإنسانيَّ يجدْ أن ثمةَ ارتباطاً وثيقاً بين اللغة والحضارة؛ فاللغةُ هي وعاء الحضارة ومتن علومها والمعبر الوحيد الباقي عن مظاهرها وفنونها، بل عن وجودها وبقائها. وإذا كان هذا هو ديدنَ أيِّ لغة مع حضارتها، أو أيِّ حضارةٍ مع لغتها، فإن الشأن مع اللغة العربية والحضارة العربية والإسلامية أبلغ وأعمق ؛ حيث لم يعرف التاريخ لغةً ارتبطت بحضارة أمتها وعقيدة أمتها ارتباطاً ضاربةً جذوره في أعماق التاريخ، ممتدةً فروعُه إلى آفاق المستقبل مثلَ الذي عرفه للغة العربية والحضارة العربية".

وأضاف قائلا: "حينما اخترنا شعار المهرجان عبارة ( لغة التحدي ) كانت عين منا تنظر إلى تراث العربية الزاهر وفتوحاتها الباهرة التي غزت ثقافات العالم وصهرتها في مرجلها، على حين كانت العين الأخرى تنظر إلى التحديات الهائلة التي تواجهها العربية اليوم، والتي سخرت عليها من جبهات شتى تبتغي اقتلاع جذورها واجتثاث أصولها، أو على الأقل إقصاءها في زاوية مظلمة من حياة ذويها وبني دينها".

ثم تحدث رئيس قسم اللغة العربية بإدارة تعليم المدينة، الدكتور/سلمان الجابري, فعبر عن سعادته بمشاركته في هذا المهرجان، ومثمنا ما رآه من اهتمام مدارسنا بتفعيل اليوم العالمي للغة العربية، ومقدما شكره لكل من أسهم في إقامة المهرجان وعمل على نجاحه.

ثم قدم طلاب فريق الخندق للفن الهادف بقيادة مشرف النشاط المسرحي، الأستاذ/إبراهيم العاصي، عرضا فنيا بعنوان:" مجلس النقائض" من بطولة: إبراهيم الحريقي، وأيمن حكمي، وفراس حسين، وسليمان عبدالواحد، وعبدالعزيز بخش، ويزن مكي، شام همام، ورام همام.

كما شارك في العرض الفني كل من: عبد الرحمن المصري، وعبد الوهاب غيث، وأحمد طارق، وأحمد فتحي، والبراء عصام، وعمر جمال، وإبراهيم قاسم، وعبد الرحيم حسن، ومعن قمقمجي، وخالد ديري، وكرم همام.

وعقب ذلك كانت هناك مسابقة بعنوان:"فرسان العربية"، ثم عرض فني عن فنون اللغة.

وفي نهاية المهرجان تم تكريم كوكبة من معلمي اللغة العربية والطلاب تقديرا لدورهم في إنجاح فعاليات المهرجان، ومشاركتهم في فعاليات قسم اللغة العربية.

شارك في إعداد وتنظيم المهرجان وتدريب الطلاب كل من: الأستاذ/عمرو عيد، والأستاذ/محمد أبوالمي، والأستاذ/أحمد نجم.