بالصور ... مدارس الخندق الأهلية تحتفي بالمتفوقين من المرحلتين المتوسطة والثانوية عن الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي

مصدر الخبر: ، ونُشر بواسطة:
شوهد 314 مرة، منذ تاريخ نشره في 2018/02/07
انتهى قبل قليل حفل مدارس الخندق الأهلية لتكريم أبنائها المتفوقين من المرحلتين المتوسطة والثانوية عن الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي1438/1439هـ، والذي أقيم بمسرح المدارس بمخطط الملك فهد، بحضور الإدارة العليا والقيادات الإدارية والتربوية للمدارس، ولفيف من أولياء أمور الطلاب المتفوقين.

بُدئ الحفل بالسلام الملكي، ثم تلا الطالب/ عادل محمد حلبية، آيات من الذكر الحكيم، وبعدها قدم كلمة المدارس، سعادة نائب المشرف العام للشؤون التعليمية، الأستاذ/محمد بن عبدالله غيث، رحَّب فيها بالحضور، وبين أن مدارسنا غدت بفضل الله ثم بتعاون أولياء أمور الطلاب المدارس الأولى ليس على مستوى منطقة المدينة المنورة بل من مدارس الطبقة الأولى على مستوى المملكة العربية السعودية.

وقال سعادته:" إن سبب وجودنا هنا اليوم هو تكريم أبنائنا ممن تفوقوا في مجال التحصيل العلمي ، بذلوا الجهد فكانوا هنا وها أنتم تحصدون ثمار ما زرعتم".

ثم أكد غيث خلال كلمته أن معايير التكريم ترتكز على ثلاثة محاور هي: المحور الأول: الدرجات التي حصل عليها الطالب خلال الفصل الدراسي الأول وتدل عليها نسبة التحصيل. وأما المحور الثاني فهو: الواجبات التي تم رصدها من برنامج المقياس وملاحظات المعلمين.

والمحور الثالث هو: التصويت، ويظهر مقدار العلاقات الاجتماعية التي يكونها الطالب مع زملائه.

وأضاف سعادته قائلا: "هناك مسلمات تم الاستناد عليها في عملية الاختيار: الأولى: تكريم الثلاثة الأوائل في التصويت عن كل صف في التكريم إلا في حالة التقصير الشديد في التحصيل أو في حل الواجبات، والثانية: تكريم الأوائل في كل صف، الأول فالأول ، ويستثنى حالة التقصير الشديد في حل الواجبات، الثالثة: يمكن لنتائج التصويت أن تجبر قصور حل الواجبات إذا كانت الفجوة ليست بعيدة.

واختتم غيث كلمته بقوله:" سيكون لنا قريبا تواصل معكم حول بعض المنح التي أقرتها إدارة المدارس للمبدعين والموهوبين ، نظرا للنتائج التي حققناها في القرآن الكريم وحفظه، والحديث الشريف وتعلمه، والتفوق في القدرات والتحصيلي ، ومواصلة الإبداع في مجال والروبوت وغيرها".

ثم ألقى كلمة الطلاب المتفوقين نيابة عنهم، الطالب/عماد قارة، قال فيها: " أيها الحفل الكريم لكم يسعدني أن أقف اليوم بين أيديكم ، لكم أشعر بالفخر وأنا أخاطب رواد مدارسنا وقادتها ومعلميها وطلابها، أخاطب آباءً وأمهاتٍ بالنيابة عن أبنائهم المتفوقين، بل لكم يشرفني أن أقدم للجميع ذلك التفوق هدية لكل من وضع حجر أساس في بناء طالب متفوق".

وقال قارة خلال كلمته: "نشهد كل أشهر تكريمًا، ونشهد أن التفوق يستحق التكريم ، لا للطلاب فحسب بل لكل يد امتدت إلينا بالخير وبالنفع لكل من وفر لنا من العلم ما يعلينا ومن الفهم ما يكفينا ومن الخلق ما نسمو به ومن الأنشطة ما يدرب عقولنا وأبداننا ويجعلنا أفردًا صالحين روحيًا ونفسيًا وبدنيًا واجتماعيًا ، لبنات لمجتمع بنا يسمو ويسود".

كما خاطب قارة في نهاية كلمته زملاءه قائلا لهم: "زملائي الطلاب: ما أجمل التفوق! وما أجمل اعتلاء منصة التكريم! فالكل يشهد أن للتفوق فرحة لا تعادلها فرحة، وذكرى لا تنسى، فاحرصوا عليه ما حييتم، وحافظوا عليه ما بقيتم".

ثم قدم فريق الخندق للفن الهادف فقرة فنية بعنوان:"صناع التميز" من تأليف وألحان وإخراج مشرف النشاط المسرحي، الأستاذ/إبراهيم العاصي.

وحانت لحظة تكريم من أقيم الحفل من أجلهم، فتسلموا جوائزهم من إدارة المدارس، وبعدها تم التقاط الصور التذكارية احتفاء بهذه المناسبة.