وطني المضيء

الشاعر: الأستاذ/ محمد مصطفى العقيلي
شوهدت 1458 مرة، منذ تاريخ نشرها في 2017/01/23

يا كَعْبة ً طــافتْ مَـــلايينُ بـــها                                 وَ دُعــــاؤُهم لإلهـــــنا الرَّحمــــــــنِ

أن تَنْعَمي أرضَ الحجازِ بمَأمَـنٍ                                 أنْ تصْبِــــحي الحِــصْن  و خيرَ أمانِ

في رَوْضَةِ الهادي النبي مُحَــمَّدٍ                                 تَجِدُ الخشـــــوع و مَطْلبَ الغُـــفْرانِ

مِنْ بعدِ تسبيـــح ٍ خِتـــــــامُ الذكرِ                               بالدَّعواتِ للوطنِ الذي هو دُرُّ أوطانِ

وَطني السّعوديـَّة ُ يا وطنـًا أضاء                               العـــــــــــالميـــــــن على هُدى القرآنِ

وَعَلى خُــــطى التوحيــــد ِ أنـتِ                                 بَنَيْـــتِ مَمْلكَة ً مِـن العلم ، مِـن الإيمانِ

وَطَني نَراكَ دائــــــما في نـُصْرَةِ                               المَظْلــــومِ؛ وطني المضيءُ بنورِسلمانِ