إلى نجوم الأخلاق في الخندق

الشاعر: الأستاذ: عماد أحمد سلمان بكر
شوهدت 3742 مرة، منذ تاريخ نشرها في 2013/12/08

أدبٌ يزينُ الحاملينَ سناهُ
أدبُ النبي وصحبه في عصبة
ويح الأصالة إذ نمتْ أغصانها
رسخوا على الأخلاق في أُحُد التقى
قفْ واسأل الحلم المكين عن الأذى

أو قفْ على صدق الحديث بلفظهم
وانظرْ تواضعهم تجد آثاره
ومهابةٌ بوقارهم في فعلهم
رُبّوا على التقوى فكان حياؤهم
حفظوا كتاب الله حفظ مبلغ
سكنوا ربوع المصطفى فسكينةٌ

هَنُّوا إذن آباءهم إذ أحسنوا
في خندق الأخلاق زرعٌ طيبٌ
طوبى لمن غرس الفسيل بقلبه
يا طالب العلم الجليل تمسّكا

والزمْ طريق الحق لا تعدل بها
وامنح دعاءَك من تعلّق قلبه

 

 

وثقافةُ جلّتْ على معناهُ
أحيتْ بهدي حبيبها ذكراه
حتى احتوتها هذه الأشباه
فوجوهُهم كالبدر إذ تلقاه
يعطيك للغضب الغشوم قفاه
ليكف زور اللفظ عن بلواه
وجه تبسمه يلألئ فاه
فإذا رأيتَ صغيرهم تخشاه
عنوان طهر والحياء مياه
يدعو إليه إذ يغذُّ خطاه
من فضلها في فردهم تغشاه
ادب الصغير ونعم من رباه
ينمو ويُزهرُ والعيونُ تراه
لا باليدين فطاب فيه جناه
بالحق لولا الحقُ ما قلناه
يجزيك ربُك في المقام رضاه
بالخيّرين وتاهَ فيمنْ تاهُوا